آلاف النشطاء بأوروبا يتظاهرون في بروكسيل للمطالبة بالإفراج عن معتقلي حراك الريف

آلاف النشطاء بأوروبا يتظاهرون في بروكسيل للمطالبة بالإفراج عن معتقلي حراك الريف

بلاحدود – متابعة

خرج آلاف من نشطاء الحراك بأوروبا في مسيرة احتجاجية حاشدة بالعاصمة البلجيكية بروكسيل اليوم السبت 16 فبراير الجاري، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وتنفيذ الملف المطلبي لحراك الريف، المسيرة الاحتجاجية الحاشدة دعتْ إليها ” لجنة بروكسيل لدعم الحراك الشعبي بالريف”، لمساندة الحراك والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.

المتظاهرون حملوا أعلام ريفية وصورا لمعتقلي “حراك الريف”، بينما رفعَ آخرونَ لافتات مساندة للحراك وأخرى مطالبة بإطلاقِ أيقونة الحراك، ناصر الزفزافي ورفاقه، المُدان ابتدائيا بعشرين سنة سجنا نافذا.

وهتف المتظاهرون الذينَ توافدوا على “ساحة العرش” (Place du trône)  في بروكسيل بشعارات من قبيل: “كلنا الزفزافي” و”الشعب يريد سراح المعتقل” و”هي كلمة واحدة .. هاد الدولة فاسدة”، بينما عرفت المسيرة مشاركة بلجيكيينَ أيضا، وردّد آخرونَ شعارات بالفرنسية وهم يحملون أعلاماً ريفية وصوراً للزعيم الرّيفي عبد الكريم الخطابي.

وكان قائد حراك الريف المعتقل بسجن “عكاشة” بالدار البيضاء، ناصر الزفزافي، قد دعا من داخل زنزانته إلى تنظيم مسيرة حاشدة تضامنا مع المرأة الريفية، بالعاصمة البلجيكية بروكسيل في هذا اليوم.

وطالب الزفزافي في رسالة عبر والده، بجعل المسيرة المذكورة “أضخم وأقوى مسيرة من حيث العدد والأرقى شكلا، وذلك من أجل رد الاعتبار للمرأة الريفية تحت شعار: المرأة الريفية خط أحمر”، وفق تعبيره.

Comments

comments

رابط مختصر
2019-02-16 2019-02-16
محرر