الرصاص وسط باريس لإيقاف تقدم المحتجين !

بلاحدود
الرئيسيةدولية
بلاحدود20 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
الرصاص وسط باريس لإيقاف تقدم المحتجين !

وقعت مواجهات في شوارع العاصمة الفرنسية باريس بين متظاهرين والشرطة خلال خروج “للسترات الصفراء” في المسيرة الـ23 منذ بدء هذه الحركة الاحتجاجية ضد حكومة إيمانويل ماكرون.

وبعد بداية سلمية للمسيرة، بدأت أعمال العنف عند الاقتراب من ميدان الجمهورية في العاصمة حيث كان سينتهي الاحتجاج.

وبدأ غاضبون في تحطيم واجهات المتاجر لتتدخل قوات الأمن باستخدام غازات مسيلة للدموع والرصاص المطاطي .

واشتعلت النيران في بعض السيارات وحاويات قمامة، بينما واصل العديد من المتظاهرين طريقهم نحو الميدان المركزي.

ونشرت الحكومة الفرنسية 60 ألف شرطي، في جميع أنحاء البلاد، توقعا لأعمال عنف في الاحتجاجات.

ووفقا للبيانات الرسمية يحتشد ألفا متظاهر في باريس.

واعتقلت عناصر الشرطة اكثر من 120 شخصا تطبيقا للقانون الجديد الذي ينص على القيام باعتقالات وقائية.

Comments

comments

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.