بسبب مخاوف من اندلاع احتجاجات.. أمن الحسيمة يفرض اغلاق الابواب امام الجمهور في مباراة الحسيمة والرجاء

بسبب مخاوف من اندلاع احتجاجات.. أمن الحسيمة يفرض اغلاق الابواب امام الجمهور في مباراة الحسيمة والرجاء

بلا حدود : متابعة

أخبر نادي شباب الريف الحسيمي، إدارة الرجاء البيضاوي، مساء أمس الإثنين، إجراء المباراة التي ستجمع بينهما، يوم غد الأربعاء، بملعب ميمون العرصي في الحسينة، عن مؤجل الجولة 16 من البطولة الاحترافية لكرة القدم، بدون جمهور، وذلك لأسباب أمنية.

وأعلن النادي الأخضر، على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أن مباراة الحسيمة ستقام بدون حضور الجماهير، وذلك بتعليمات من السلطات الأمنية للمدينة، والتي لم توافق على إقامة المباراة بملعب “ميمون العرصي” إلا بعد فرض “الويكلو” على الفريق المضيف.

وفي الوقت الذي أكد فيه نائب رئيس شباب الريف الحسيمي، في تصريحات إذاعية، أن هذا القرار فرضته السلطات الأمنية للمدينة، دون الحديث عن خلفياته وأسبابه، فإن مصادر أخرى في النادي أكدت أن الأمر لا علاقة له بالتوافد الجماهيري الكبير لمناصري الفريق الأخضر، بل راجع إلى غضب شباب المنطقة من تأييد الأحكام القضائية المسلطة على معتقلي الريف.

وتخشى السلطات الأمنية للمدينة حضور جماهيري كبير من أنصار الفريق الحسيمي، وخروجها في مسيرة حاشدة تنديدا بتأييد الأحكام القضائية في حق معتقلي الريف، وهو الأمر الذي حدث بشكل عفوي، مباشرة بعد المباراة التي جمعت الفريق، أول أمس الأحد، بالفتح الرباطي، برسم الجولة 24 من البطولة الاحترافية.

Comments

comments

رابط مختصر
2019-04-10 2019-04-10
بلاحدود