بوزنيقة : حجز حوالي ستة أطنان من الملابس المهربة من مليلة

بوزنيقة : حجز حوالي ستة أطنان من الملابس المهربة من مليلة

بلا حدود : متابعة

أفادت مديرية الجمارك والضرائب غير المباشرة بأن عناصر من الفرقة الوطنية للجمارك تمكنت، صباح الخميس ببوزنيقة، من توقيف شاحنة صهريج تحمل حوالي ستة أطنان من الملابس غير المصرح بها.

وأوضحت المديرية، في بلاغ لها، أنه “في صباح 24 أكتوبر الجاري ، حوالي الساعة الثالثة صباحا، تعقبت عناصر الفرقة الوطنية للجمارك شاحنة صهريج منذ مدينة تيفلت.ولدى وصولها إلى محطة الأداء ببوزنيقة، تم إخضاعها لتفتيش دقيق”، مشيرة إلى أنه عند فتح بوابة تمت تهيئتها أسفل الشاحنة لاحظت الفرقة الوطنية للجمارك وجود 100 حزمة تضم كل واحدة منها 60 كلغ من الملابس المهربة.

واضاف البلاغ إلى أن هذه العملية تظهر مرة أخرى أهمية المراقبة الجمركية على الطرق ومحطات الأداء بالطرق السيار التي أضحى المهربون يستعملونها بشكل متزايد انطلاقا من الناظور ، وزايو ، . سلوان ، العروي ، لتصدير مواد مهربة الى المدن الداخلية .

جدير بالذكر , أن المعابر الحدودية لمليلية المحتلة أصبحت قبلة لتجار وعصابات التهريب خاصة الادوية والعجالات المطاطية ، ولكحول الطبية، والالبسة وكذا المواد الغذائية الفاسدة المنتهية الصلاحية تتوسطها شبكة « اتشرميلة » ومساعده ” بيبيا ” المنحدران ببلدة زايو ، التي يتم استرادها لمدن الداخل والشمال عبر شاحنات وسيارات كبيرة الحجم ، وبواسطة سماسرة التهريب السالف الذكر ، الذين تجمعهم علاقات مشبوهة بمسؤولين كبار أمام صمت رجال الأمن والجمارك التي تسهل عملية التهريب انطلاقا من الناظور و سلوان و زايو والعروي ,حيث يتلقون رشاوي مهمة من مافيا التهريب مقابل عدم حجز بضاعتهم المهربة والنأي بأنفسهم عن نشاطاتهم ، فيما تظل حياة المواطنين على كف عفريت بسبب السرعة الجنونية التي تسير بها هذه ” المقاتلات ” وسط الشوارع الرئيسية داخل المدار الحضري لمدينة وكذا الإضرار بصحة المواطنين وانشتار الامراض بفعل المواد والبضائع المهربة, فالسؤال المطروح هل سيتدخل وزير الداخلية من أجل وقف نزيف التهريب وفتح تحقيق في تجاوزات ورشاوي يتلقها مسؤولين بالجمارك والامن قصد تسهيل عملية التهريب و اعتقال سماسرة التهريب الذين يشكلون قاعدة ووسطة بين الجمارك والمهربين ?

07814889-c457-442e-9357-f84bafc7841a

Comments

comments

رابط مختصر
2019-10-26 2019-10-26
بلاحدود