ثلاثيني يلفظ أنفاسه بمستشفى الناظور بعد إصابته بطعنات قاتلة على يد مدمن على القرقوبي

ثلاثيني يلفظ أنفاسه بمستشفى الناظور بعد إصابته بطعنات قاتلة على يد مدمن على القرقوبي

بلاحدود – متابعة

لفظ شاب في عقده الثالث من العمر، أمس الخميس، أنفاسه داخل قسم الإنعاش بالمستشفى الحسني بالناظور، متأثراً بإصاباته البليغة التي تلقاها بواسطة سلاح أبيض على يد مراهق وسط مدينة الناظور.

وكان الهالك قد عرّضه مراهق في الـ19 من عمره يدمن على تناول حبوب “القرقوبي”، للاعتداء يوم 15 دجنبر الجاري بحي “أمجاهذ”، استل خلاله هذا الأخير سكينا وصوّب نحوه طعنات مميتة أرسلته إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى المذكور.

ووفق مصادرنا، فإن الضحيةالذي كان قيد حياته يعمل كنجار، كان مقبلاً على الزواج وكان يستعد لإحداث زفافـه، قبل أن يجد نفسه منقولاً إلى المستشفى الإقليمي في حالة وُصفت بالخطيرة ما بين الحياة والموت، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة نهار أمس.

فيما أفلحت التحريات الأمنية المجراة بهذا الصدد، في إلقاء القبض على الجاني ساعات بعد ارتكاب جريمته.

Comments

comments

رابط مختصر
2018-12-21
محرر