جديد “فيديو” الإستحمام داخل حافلة “ألزا” بمدينة أكادير(معطيات صادمة)

جديد “فيديو” الإستحمام داخل حافلة “ألزا” بمدينة أكادير(معطيات صادمة)

-كشف مصدرنا أن ما تم ترويجه على مستوى مواقع التواصل الإجتماعي وبعض الصحف الإلكترونية ،حول “فيديو” الإستحمام بإحدى شاحنات “ألزا” الشركة المكلفة بتدبير قطاع النقل على مستوى مجموعة من المدن كطنجة ومراكش وأكادير وآسفي…لا يعدو أن يكون محاولة لحجب أشعة الشمس بالغربال.

 –

وحسب ذات المصدر، فما تم تسريبه حول أن الفيديو يعود للقطة مصورة للشابين رفقة أصدقائهما في فيلم قصير، محض افتراء ومجرد هروب إلى الأمام في محاولة للتغطية على فضائح الشركة المتكررة.

والصادم في كل هذا، فمجموعة من الجهات بمدينة أكادير دخلت على الخط، ودفعت في اتجاه ترسيم “إشاعة” لقطة من فيلم قصير في ذهن وعقل المتتبعين، بل إن الأمور تسير في اتجاه تصوير فيلم قصير بالفعل يضم اللقطة المثيرة، للملمة انعكاسات الفضيحة، على حد تعبير المصدر.

ولم يفوت المصدر الفرصة، ليؤكد على أن  إقدام مجموعة من الشباب على تصوير الفيديو المثير للجدل داخل حافلة “ألزا”، كان الهدف منه التعبير عن معاناة المرتفقين مع الحرارة المفرطة داخل الحفلات، وضعف جودة الخدمات المقدمة بحافلات النقل الحضري.

وفي رده حول سؤال للموقع، حول الهدف من جعل الرأي العام المحلي والوطني يصدق مقولة أن الفيديو يعود للقطة في فيلم قصير، أكد مصدر الموقع أن الأمر يتعلق بمحاولة تفادي النتائج الخطيرة للفيديو، على الشركة المكلفة بقطاع تدبير قطاع النقل بالمدينة السياحية المعروفة.

وحاولت الصحيفة الإلكترونية جاهدة، الإتصال بجهة رسمية بمدينة أكادير للتعليق على الشريط المصور واستجلاء الحقيقة فيما يروج من أنباء متضاربة، إلا أن مجموعة من الهواتف ظلت ترن دون جواب.

للإشارة، فضجة كبيرة أثارها الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل كبير، وأظهر شابين بإحدى حافلات مدينة أكادير، وهما يستحمان شبه عاريين، ويقومان بسكب الماء على جسميهما، مع تنظيفه بالماء والصابون، على ايقاع ترديد بعض الأغاني من بينها مقطع “النظافة من الايمان” من أغنية “فناير” الشهيرة “الأمير النظيف”.

وأثار(الفيديو) استنكار وغضب عدد من المعلقين على “الفايسبوك”، والذين اعتبروا هذه السلوكات بمثابة نتيجة طبيعية للإهمال والتقصِيرُ في تربية الأبناء، وغياب دور المدرسة وضعف جانب التربية فيها .

Comments

comments

رابط مختصر
2019-05-31 2019-05-31
بلاحدود