جنود الخفاء… الحراس الخاضون لمستشفى الحسني ومجهوداتهم في هذه الظرفية الحساسة من انتشار فيروس كورونا

بلاحدود
أهم الأخبارالرئيسية
بلاحدود24 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
جنود الخفاء… الحراس الخاضون لمستشفى الحسني ومجهوداتهم في هذه الظرفية الحساسة من انتشار فيروس كورونا

بلا حدود –

في خضم الظروف الصعبة التي يمر بها البلاد بانتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19يبذل الحراس الخاصون بالمستفشى الاقليمي بالناظور مجهودات جبارة في إطار عملهم في هذه الظرفية الخاصة.

وصرح هؤلاء لجريدة بلا حدود الالكترونية ان عملهم فرض عليهم التعامل الخاص مع كافة الحالات الراغبة في الولوج الى المستشفى الحسني.

واضافوا ان واجبهم المهني حتم عليهم التعاون الجماعي من اجل تطبيق كافة الاجراءات المتعلقة بهذه الظرفية الحساسة.

ويعيش المستشفى الحسني ظروفا استثنائية بعد استقباله لعدد من المصابين بكوفيد-19 مع بذل جهود جبارة لرعاية المرضى وتقديم العلاج لهم وفق ما اعتمدته وزارة الصحة من البروتوكول العام للدواء.

img_0192

img_0190

img_0188

img_0185

img_0180

img_0176

img_0175

Comments

comments

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.