جيران المتهم باغتصاب طفلاته بالناظور: الرجل شريف وبريء ويتعرض لتهمة ملفقة بسبب خلافاته الزوجية

جيران المتهم باغتصاب طفلاته بالناظور: الرجل شريف وبريء ويتعرض لتهمة ملفقة بسبب خلافاته الزوجية

بلا حدود : مراسلة

أعرب جيران الأب المدعو “م. عزيز” المتهم من طرف زوجته باغتصاب ثلاثة من بناتهما، عن كبير وقع الصدمة في نفوسهم، بعد ذيوع خبر اعتقال الرجل على خلفية التهمة التي وصفوها بـ”الملفقة لـه، في ظل انعدام وجود أي شهادة طبية لإثبات زعم زوجتـه”.

– وكشف جيران “المتهم”، المنحدر من مدينة خنيفرة والقاطن بمنطقة “أفرا” بأزغنغان، أن الأخير كان لا يتوانى عن الشكوى من زوجته لدى معارفه وأصدقائه، مؤكدا أنها كانت تعاني من مرض نفسي تسبب في تعكير صفو حياتهما الزوجية والأسرية، بحيث كانا دائما على خلافات وشقاق.

– وقـال فاعل جمعوي “ز . س” من “أفرا”، إن الأب المعني كان معروفا لدى كل من يعرفه عن كثب بدماثة أخلاقه وحسن سيرته الطيبة، وكان يكدح من أجل توفير لقمة العيش لأسرته المتكونة من 6 أبناء، طفلتان منهم من ذوي الاحتياجات الخاصـة.

– كاشفا أن زوجة المدعو “م. عزيز”، سبق وأن قصدت قبل شهر، طبيبا (فضل عدم الكشف عن هويته)، بغية الحصول على شهادة طبية تورط زوجها في قضية اغتصاب أمام القضاء، للزج به وراء قضبان السجن انتقاما منه، إلا أن الخبرة التي أجراها الطبيب المعني كشف عن عدم وجود أي آثار أو ندوب تؤكد تعرض الطفلات الثلاث للاغتصاب.

– وأضاف الناشط المدني، أن الزوجة عادت بعد ذلك لإلصاق التهمة نفسها للزوج، إذ عندما وجدت أن الحصول على شهادة طبية تورطه في قضية اغتصاب طفلاتهما أمرا متعذرا، خصوصا بعد لجوئها إلى عدد من الأطباء بغية توفيرها، لم تجد سوى الزعم لدى مصالح الأمن بكون النازلة تعود تفاصيلها إلى تاريخ سابق.

– وطالب جيران المتهم، من الجهات المختصة، بتعميق التحقيق في هذه القضية، وذلك من أجل فك خيوطها والوقوف على حيثياتها وكذا كشف حقيقة ملابساتها، خصوصا وأن المتهم يتهم زوجته بـ”إلصاق تهمة ملفقة لـه بالباطل، للانتقام منه ليس إلا بعد توالي الخلافات العائلية بينهما”، حسبهم

Comments

comments

رابط مختصر
2019-10-17 2019-10-17
بلاحدود