سطات.. استنفار أمني بعد السطو على وكالة مصرفية

سطات.. استنفار أمني بعد السطو على وكالة مصرفية

حالة من الاستنفار القصوى منذ امس الجمعة بين صفوف مختلف الأجهزة الأمنية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بسطات بعد ورود أخبار عن عملية سطو استهدفت وكالة لتحويل الاموال واستخلاص الفواتير بمنطقة كيسر باقليم سطات.

وأضافت ذات المصادر أن عناصر الدرك الملكي بالمنطقة ومعها مختلف الأجهزة الأمنية تسابق الزمن من أجل فك طلاميس هذه الواقعة التي استهدفت ما يقارب 10 ملايين بالاضافة الى اجهزة رقمية جرت اطوارها في ظروف غامضة.

واقعة اليوم تعيد الى الاذهان طرح موضوع الوضع الأمني بالمنطقة على طاولة النقاش من جديد، لاسيما وأن الحادث جرت أطواره تزامنا وانعقاد السوق الاسبوعي لجمعة كيسر، إذ قام المشتبه بهم او به بالسطو على المبلغ المذكور والانطلاق من مكان الحادث في لمح البصر دون أن يتم توقيفه او توقيفهم.

 مصادر مسؤولة أن الحادث خلف استنفارا بين صفوف مسؤولي الدرك الملكي، من القائد الجهوي والقائد الاقليمي، انتقلت على اثره عناصر امنية بمعية الكلاب المدربة إلى المنطقة للوقوف على ملابسات الحادث والاشراف على مجريات التحقيق والاستماع الى المعنيين بالامر، والقيام بمسح كلي لمحيط المكان من شأنه أن يدل على خيوط هذه الواقعة وفك رموز هذا الحادث الغريب من نوعه.

وناشدت جمعيات وفعاليات من المجتمع المدني كافة الجهات الوصية بتكثيف دوريات الدرك الملكي بمنطقة كيسر والنواحي والعمل على الحيلولة دون تكرار مثل هذه الجرائم حفاظا على ممتلكات المواطنين وأرواحهم.

Comments

comments

رابط مختصر
2018-10-27 2018-10-27
بلاحدود