بوجيدة وأبرشان يحاصرون الرحموني خلال اجتماع المجلس الإقليمي للناظور

بوجيدة وأبرشان يحاصرون الرحموني خلال اجتماع المجلس الإقليمي للناظور

شهدت الدورة العادية للمجلس الإقليمي التي انعقدت اليوم الإثنين محاصرة سعيد الرحموني من طرف الحاضرين, حيث ثار محمد بوجيدة في وجه الرحموني متسائلا عن الجدوى من اجتماعهم بالنظر إلى عدم قيام المجلس بأية إنجازات والتسيب الذي يعرفه المجلس وعدم وضوح رؤية الرحموني في التسيير, كما اتهمه بعدم التشاور قبل اتخاذ القرارات.

من جانبه أيضا ثار أبرشان في وجه مسؤول التكوين المهني ووبخه على تقاعسه واتهمه بإقصاء أبناء المنطقة من الاشتغال في ميناء الناظور غرب المتوسط بسبب غياب تكوينات ملائمة, في الوقت الذي يتم فيه تشغيل عمال وأطر من مدن أخرى.

وقد بدت على مدير المجلس الهناتي ورئيسه الرحموني علامات الحسرة والأسف أمام افتضاح أمرهما في الصفقات المشبوهة التي قاما بها والتلاعب بأموال المهرجان المتوسطي وما صاحب ذلك من ضجة إعلامية كبيرة.

لكن ما أثار استغراب الحاضرين هو العضو بالمجلس المدعو أهلال الذي يطبل فقط لكل ما يقوله الرحموني, حيث كان يغني على وتر سمفونيته رغم أنه لا يفقه شيئا في السياسة والتسيير, وهو الوحيد من ضمن الموالين له الذي كان يطبل ويصفق للرحموني.

Comments

comments

رابط مختصر
2019-01-14
بلاحدود