خطير جدا : الفيدرالية الوطنية المغربية لمراكب الصيد بالخيط تنظم لقاء بطنجة و العربي مهيدي يخرج بتصريح كيتهم ” يوسف بن جلون ” رئيس غرفة الصيد بالبجيدي “بإيواء الارهاب” وتدمير وطن اعلى قدوا ، ويطالب متابعته قضائيا وي ورينا مكان مجيء المتفجرات (شاهد بالفيديوا)

خطير جدا : الفيدرالية الوطنية المغربية لمراكب الصيد بالخيط تنظم لقاء بطنجة و العربي مهيدي يخرج بتصريح كيتهم ” يوسف بن جلون ” رئيس غرفة الصيد بالبجيدي “بإيواء الارهاب” وتدمير وطن اعلى قدوا ، ويطالب متابعته قضائيا وي ورينا مكان مجيء المتفجرات (شاهد بالفيديوا)

طنجة : هشام قدوري

تنظنم الفيدرالية الوطنية المغربية لمراكب الصيد بالخيط صباح يوم الجمعة 21 دجنبر 2018 بإحدى مقرات الاجتماعات لفنادق طنجة، لقاء وطني الاول ، تحت شعار مخطط اليوتيس امال المهنيين ،وتمكين مراكب الصيد بالخيط، من إصطياد الرخويات من أخطبوط وسيبا وكلمار. مع المطالبة بالترخيص لهذه المراكب بإزالة أحشاء الأسماك، على ظهر البواخر والتصريح بمشتقاتها من بيض وكبد ،.

قد عرف حضورا وازنا ومتميز لرئساء وممثلي الهيئات المهنية والتمثيلية بالقطاع الصيد وبرلمانيين ومهنيين مختلف انحاء الموانى الوطنية ومن بين الاطر المشاركين السيد كمال صبري رئيس غرفة الصيد البحري الاطلاسية الشمالية بالدارالبيضاء وبصفته رئيس الفديرالية السالفة الذكر . ورئيس جامعة غرف الصيد البحري بالمغرب ،ورئيس الكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب ،ورئيس الكنفدرالية الوطنية للصيد التقليدي بالمغرب وشخصيات اخرى.

وجاء اللقاء الوطني لتخصيص الدراسة الوضعية الراهنة التي يعيشه القطاع الصيد ومستقبل مراكب الصيد بالخيط داخل المغرب ورد الإعتبار لهذا النوع من الصيد ، وخلق المزيد من فرص الشغل وامتصاص البطالة خاصة ان نصف المراكب المخصصة للاسطول الصيد بالخيط هي في ازمة خانقة ومتوقفة عن العمل .

في كلمته الافتتاحية و الترحيبية، اكد كمال صبري رئيس الفدرالية الوطنية المغربية لأرباب مراكب الصيد بالخيط،على الاهداف المسطرة للهيئة و التي تتمثل في الدفاع عن المكتسبات في قطاع الصيد البحري فيما يخص نظام حماية الثروة السمكية و مخططات تهيئة المصايد،كما أبرز مكانة قطاع الصيد بالخيط باعتباره صيدا انتقائيا صديقا للبيئة ،و تميّز مصطاداته بالجودة العالية،هذا الى مكانته التاريخية كأبن شرعي لقطاع الصيد التقليدي.

واشاد كمال صبري أن الفدرالية الوطنية المغربية اصبح قطاع لأرباب الصيد بالخيط هو شريك في الانتاج و استغلال المصايد على غرار باقي الاصناف،و أن احداثها و وجودها ، و دورها جاء ليعزز المشهد المهني كقيمة مضافة في اطار الديمقراطية التشاركية و الدينامية الحيوية التي يعرفها القطاع منذ اطلاق استراتيجية أليويس، مشيدا في نفس الوقت مطالبا بالتدخل وزارة الصيد البحري لتنظيم القطاع و حماية الثروة السمكية و وضع مخططات التهيئة الهادفة الى استدامة المصايد و معها الاستثمارات و فرص الشغل،و هو ما دعا المهنيين الحاضرين الى الالتزام به و المحافظة عليه كمبدء و ككسب وطني و تاريخي.

وأفاد صبري في تصريح لجريدة الاخبارية ” بلاحدود “، أن مهنيي الصيد بالخيط هم يراهنون من خلال تكتلهم داخل الفدرالية ، على توحيد الصف ووضع تصور، وذلك في أفق فتح أوراش مع الوزارة الوصية، والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، بإعتباره الجهاز الذي تبقى له الكلمة الفصل في وضع اللبنة الأساسية بخصوص المصايد. وذلك مع مراعاة مكتسبات الاختصاصات الأخرى، سواء في الصيد التقليدي أو الصيد في أعالي البحار، إنسجاما مع روح مخطط اليوتيس بمحاوره الإسترتيجية

و أضاف في تصريح رئيس الفدرالية الوطنية المغربية لأرباب مراكب الصيد بالخيط أن تنظيم اللقاء بطنجة لا يخرج عن البرنامج المسطر منذ احداث الهيئة الذي يعتمد اللاتمركز و التواصل الدائم كآلية من آليات العمل المعتمدة في استراتيجية الفدرالية الوطنية المغربية لأرباب مراكب الصيد بالخيط ،و أن لقاءت مستقبيلة ستكون في باقي الموانئ الوطنية.

في تصريح خطير فجره ” العربي مهيدي” لجريدة الاخبارية “بلاحدود” رئيس الكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب اعرب عن اسفه الشديد الى ما بات يعرف قطاع الصيد بطنجة من تسيب و أنشطة منافية للقانون ، برعاية دعم من ” يوسف بن جلون ” رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية بطنجة المحسبوب عن حزب البجيدي ، واستنكر حول مجاء به من اتهام خطير ” بن جلون ” في قبة قبة البرلمان يوجهوا فيها اصحاب قوارب الصيد التقليدي بمنطقة الناظور الى الحسيمة باستعمالهم متفجرات (البارود والديناميت) و يجب متابعته قضائيا ، لأنه يشكل خطرا على الوطن ” وتدميره على قدوا ” بما بات يسمى بالإرهاب والبحث عن الدواعش حسب ماصرح به ،وأضاف أيضا أن هذا الملف أصبح داخل في إطار تصفية الحسابات السياسية الضيقة مع جهات معادية له في التيار .

أما بخصوص ماصرح به ” يوسف بن جلون” داخل قبة البرلمان بالنسبة للبارود والدناميت كان في عهد قديم في الثمانينات ، أما الأن فقد منع قانونا لأنه يشكل خطرا على البلاد ويهدد أمن وسلامة المواطنين. وشدد في تصريح ” العربي” يلزم على “بن جلون ” التبليغ عن مكان البارود ومنين كيجيبوه والا ستكون جريمة قدها في البلاد .

وفي السياق ذاته اكد السيد ” العربي مهيدي” حول القوارب التي تم تذبيرها سابقا ، إنتقلنا إلى مدينة الناظور وإستفسرنا في إطار بحث أولي وجدنا ان هذه القوارب لا علاقة لها بالسياحة ،وليس عليها اي مواصفات السياحة ،فهذه القوارب فهي للصيد التقليدي ،ولديها جميع وثائها القانونية من رخصة الصيد و ( كونجيت البوليس ) .

واستمرت أشغال اللقاء المهني بتنظيم ورشات و استصدار خلاصات من بيان صادر عن الفيرالية التي توصلت بها جريدة الاخبارية ” بلا حدود” .

فقد تعهد المشاركون من رؤساء وممثلي هيئات مهنية وتمثيليات قطاعية ومهنيين ينشطون في الصيد الساحلي والتقليدي بالخيط قدموا على طنجة من عدد من الموانئ الوطنية، بوضع مراكب الصيد بالخيط رهن إشارة المعهد الوطني للبحث في الصيد، من أجل إستكمال سياسات مخططات المصايد، وإشراك المهنيين في هذه الدراسات . فيما تمت الدعوة إلى منع الصيد بالجر في المناطق الصخرية ، ومعه وسائل الصيد المدمرة.

ودعوا بالتشديد على إدماج مراكب الصيد بالخيط في مخطط مصايد الأخطبوط، وتعميم استعمال الشباك العائمة ذات القياسات المسموحة من 55 ملم حتى 100 ملم. هذا مع الدعوة إلى إعادة النظر في دورية إستبدال وترميم مراكب الصيد بالخيط لتحسين ظروف إشتغال وعيش البحارة، ورفعها إلى 24 متر كأقصى حد للطول الكلي والقوة المحركة في حدود 640 حصانا.

وفي السياق ذاته شددوا في البيان ان توصيات اللقاء هو التوزيع العادل لحصة التونة بين مختلف أصناف الصيد، من طرف وزارة الصيد البحري . مع إعتماد الحصة الإجمالية في إستغلالها، والمطالبة بتخصيص الزيادة المرتقبة،وابتداءا من سنة 2019 ، لفائدة مراكب الصيد بالخيط والصيد التقليدي . وطالبوا في البيان توزيع حصص الأسماك المهاجرة على جميع الموانئ المغربية، تزامنا مع مرورها ومناطق تواجدها. بإعتبارها أسماكا عابرة .والتمسوا بتعليق القرار المتعلق بالحجم التجاري لسمك القرب، إلى غاية مناقشته وتعديله مع الوزارة الوصية والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري.

وأشار البيان بان أهميتهم هو ربط التصريح بالمنتوج بعملية الوزن داخل أسواق السمك، مع التأكيد على ضرورة إشراك الفدرالية الوطنية المغربية لأرباب مراكب الصيد بالخيط، في جميع الإجتماعات والمخططات المتعلقة بقطاع الصيد ، مع مطالبتهم ايجاد حل لاعادة المراكب الى نشاطها بمختلف انحاء مدن المغربية .

Comments

comments

رابط مختصر
2019-01-06
محرر